الوحدة 5: علاقات العمل الفردية (الجزء الأخير )

0

 للتلاميذ الذين لم يقوموا بكتابة الدرس كاملا، واصل الكتابة

 

3-    تعليق علاقة العمل( تجميدها):

هي وضعية قانونية ناتجة عن الأسباب التالية:

·        العطل المرضية وأداء التزامات الخدمة الوطنية.

·        صدور قرار تأديبي .

·        ممارسه حق الإضراب.

·        عطلة بدون أجر.

·        التفرغ للدراسة أو التكوين.

·        حرمان العامل من الحرية قبل صدور حكم قضائي نهائي ضده.

     وتجدر الإشارة إلى أن العامل يعاد إدراجه في منصب عمله أو في منصب ذي أجر مماثل بعد

انقضاء الفترة التي تسببت في تعليق علاقة العمل.

4-    إنهاء علاقة العمل:

تنتهي علاقة العمل لأسباب مختلفة إما قانونية أو اقتصادية تتمثل في:

البطلان أو الإلغاء القانوني: ينتج عن تخلف أحد أركان عقد العمل أو فسخ العقد من أحد  طرفي العقد.

انقضاء أجل عقد العمل: ويتعلق فقط بالعقد المحدد المدة

الاستقالة: هي إنهاء علاقة العمل بإرادة العامل، حيث تحرر كتابيا مع اخطار مسبق.

العزل: هو فصل العامل من منصبه أو تسريحه بسبب ارتكابه لخطأ جسيم أثناء العمل مثل:

- رفض العامل تنفيذ التعليمات الصادرة من الهيئة المستخدمة .

- إفشاء أسرار المؤسسة المستخدمة.

- المشاركة في التوقف الجماعي للعمل بطريقة تنتهك التشريع المعمول به.

- القيام بأعمال عنف من شأنها أن تلحق خسائر بالمؤسسة المستخدمة.

- تناول الكحول والمخدرات داخل أماكن العمل.

العجز الكلي عن العمل: ويكون وفق حالتين:

1.    عجز العامل بصفة كلية عن تأدية عمله لأسباب صحية أو مهنية كمرض أو حادث عمل

2.    بسبب ظروف طارئة كنشوب حريق في المؤسسة.

التسريح: لأسباب اقتصادية ومالية تتعلق بالمؤسسة يلجأ المستخدم الى تسريح بعض العمال بعد  التفاوض مع ممثلي العمال أو نقابتهم.

إنهاء النشاط القانوني للهيئة المستخدمة :أي غلق المؤسسة.

التقاعد: هو نهاية الحياة العملية في سن يحدده القانون.

ويخضع التقاعد لبعض الشروط القانونية والمهنية.


الوفاة: تنتهي علاقة العمل بوفاة العامل ، أما إذا توفي  صاحب العمل (المستخدم) فتنتقل التزاماته إلى ورثته باستثناء ما إذا تقرر حل المؤسسة بعد الوفاة.