المجال المفاهيمي الثاني: علاقات العمل

0

 

                

تجمل بالصبر وواصل العمل


1.    تعريف قانون العمل:

مجموعة القواعد القانونية والتنظيمية والاقتصادية التي تحكم وتنظم العلاقات القائمة بين العمال وأصحاب العمل أو المؤسسات المستخدمة، وما يترتب عنها من التزامات وحقوق ومراكز قانونية للطرفين.

     يعتبر عاملا أجيرا كل شخص يؤدي عملا يدويا أو فكريا مقابل مرتب ولحساب  شخص آخر طبيعي أو معنوي عمومي أو خاص يدعى " المستخدم".

2.    عقد العمل:

1.2- تعريف عقد العمل:

اتفاق يلتزم بموجبه شخص هو العامل بوضع نشاطه المهني في خدمة صاحب العمل، وتحت إشرافه وإدارته مقابل أجر.

2.2- أنواع عقد العمل:

1)    عقد العمل غير محدد المدة:

هو عقد في الأصل غير مكتوب أي لا تكتب فيه المدة.

2)    عقد العمل محدد المدة:

عقد مكتوب يبرم لمدة زمنية محدودة ويستجيب لحالات حددتها المادة 12 من قانون العمل كما يلي:

ü     عندما يكون موضوع عقد العمل يتعلق بعقود أشغال أو خدمات غير متجددة.

ü     عندما يتم استخلاف عامل مثبت في منصب تغيب عنه مؤقتا.

ü     عندما يتطلب الأمر من الهيئة المستخدمة إجراء أشغال دورية ذات طابع متقطع.

ü     عندما يبرر ذلك تزايد العمل أو أسباب موسمية.

3.2- العناصر الأساسية لعلاقات العمل:

عنصر الأجر: هو القيمة المالية التي يلتزم صاحب العمل بدفعها للعامل مقابل الجهد أو العمل الذي يقدمه له.

عنصر الزمن: ويقصد به المدة الزمنية التي يضع فيها العامل نشاطه المهني وخبرته وجهده في خدمة صاحب العمل، وتحدد حسب نوع عقد العمل.

عنصر التبعية:  هو التزام العامل(التابع) بطاعة وتطبيق أوامر وتعليمات صاحب العمل( المتبوع).

4.2-  آثار عقد العمل:

أ‌-       التزامات العامل :

§        الالتزام بتنفيذ العمل المحدد في العقد

§        الامتثال لأوامر وتعليمات المستخدم: تبعية العامل

§        الالتزام بالسر المهني

§        المحافظة على ممتلكات المؤسسة وحمايتها

§        الالتزام ببذل الجهد والعناية المعتادة في تنفيذ العمل وعدم منافسة المستخدم .

ب‌-   التزامات صاحب العمل:

-       دفع الأجر بانتظام

-       ضمان الحقوق المادية والمهنية والنقابية التي منحها القانون للعامل

-       توفير الأمن والحماية ووسائل العمل الضرورية للعمال

-        احترام العامل وصيانة كرامته.